بحث متقدّم  
AR EN
المطبوعات والمجلّات المواد
مستخدم جديد
هل نسيت كلمة السر؟
عربة التسوق
عربة التسوق
عربة التسوق خاصتك فارغة
خريطة الموقع مراسلة المركز الصفحة الرئيسية
مستخدم جديد؟ سجّل هنا الآن..
أخبار  
إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    محاضرة للدكتور خير الدين حسيب " العرب والعالم الى اين"    كتاب برنامج لمستقبل العراق بعد إنهاء الاحتلال متوفر الكترونيا على موقع المركز    محاضرة الدكتور خير الدين حسيب ألقيت بدعوة من مؤسسة شومان    تقرير في برنامج عالم الكتب على قناة بي بي سي عربي: النفط العربي والسياسة    ملخص البرنامج العلميّ لمركز دراسات الوحدة العربية، 2015 – 2019    الجلسة الختامية لندوة مستقبل التغيير في الوطن العربي
عودة إلى الصّفحة السابقة
إعلام واتصال »
السلطة السياسية والإعلام في الوطن العربي (3 / 2015)
السلطة السياسية والإعلام في الوطن العربي (السعر: 12$)
الكاتب | أحمد قرّان الزهراني
الطبعة | الطبعة الأولى
النوع | كتاب
عدد الصفحات | 304
السعر:  15$ السعر الجديد:  12$ الكميّة:    شراء: 
صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "السلطة السياسية والإعلام في الوطن العربي" للدكتور أحمد قرّان الزهراني.

العلاقة بين الإعلام والسلطة، تحمل دائماً سِمةً إشكاليّة، يطغى الصراع عليها في معظم الأحيان، ويسود التساكُنُ في أحيانٍ أخرى، وذلك بحسب طبيعة النظام السياسي الذي تتحرك فيه السلطة، وبحسب تفاعل الإعلام معها على المستويَيْن المعروفين في الحياة الإعلاميّة: النقل والنقد.
الكتاب الذي بين أيدينا يدرس هذه الإشكاليّة، ويسلط الضوء على تفاصيلها العملية، وتعبيراتها الثقافية، من خلال نماذج تطبيقية، يغوص في أعماقها من أجل بلوغ استنتاجات عامة، يمكن الإفادة منها إعلامياً وثقافياً في الوطن العربي. ولا يخفى على الباحثين خاصة، وعلى القراء عامة، ما لمثل هذه الدراسات من أهميةٍ مميزة في عصر يحتلّ فيه الإعلام، بكلّ وسائله، مكانةً مؤثرة ورائدة في صناعة الرأي العام.
إن مركز دراسات الوحدة العربية، إذ يضع هذا الكتاب في متناول القراء العرب، يثق بأنه سيقدم إضافة نوعية في ميدانه، كونه ينماز بدقة عالية في رصد العلاقات التبادلية ضمن مثلث السلطة والإعلام والجمهور.

يقع الكتاب في 304 صفحة.
وثمنه 15 دولاراً أو ما يعادلها.

أضف تعليق أضف تعليق
تعليقات القرّاء تعليقات القرّاء عدد التعليقات: 0