بحث متقدّم  
AR EN
المطبوعات والمجلّات المواد
مستخدم جديد
هل نسيت كلمة السر؟
عربة التسوق
عربة التسوق
عربة التسوق خاصتك فارغة
خريطة الموقع مراسلة المركز الصفحة الرئيسية
مستخدم جديد؟ سجّل هنا الآن..
أخبار  
إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    إعلان تخفيضات 70% في أسعار الكتب لفترة محدودة    محاضرة للدكتور خير الدين حسيب " العرب والعالم الى اين"    كتاب برنامج لمستقبل العراق بعد إنهاء الاحتلال متوفر الكترونيا على موقع المركز    محاضرة الدكتور خير الدين حسيب ألقيت بدعوة من مؤسسة شومان    تقرير في برنامج عالم الكتب على قناة بي بي سي عربي: النفط العربي والسياسة    ملخص البرنامج العلميّ لمركز دراسات الوحدة العربية، 2015 – 2019    الجلسة الختامية لندوة مستقبل التغيير في الوطن العربي
عودة إلى الصّفحة السابقة
جغرافيا وبيئة »
النهر الدولي: المفهوم والواقع في بعض أنهار المشرق العربي (4 / 2007)
النهر الدولي: المفهوم والواقع في بعض أنهار المشرق العربي (السعر: 11$)
الكاتب | الدكتور صبحي أحمد زهير العادلي
الطبعة | الطبعة الأولى
النوع | كتاب
السلسلة | سلسلة أطروحات الدكتوراه
العدد | 63
عدد الصفحات | 487
السعر:  14$ السعر الجديد:  11$ الكميّة:    شراء: 
صدر حديثاً عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "النهر الدولي: المفهوم والواقع في بعض أنهار المشرق العربي" ضمن سلسلة أطروحات الدكتوراه (63).

تنطلق أهمية هذا الكتاب من «أن موضوع المياه سوف يظل الشغل الشاغل للباحثين وصنّاع القرار في الوطن العربي وفي العديد من دول العالم، خصوصاً في المناطق الجافة وشبه الجافة، خلال العقود القادمة. والأسباب كثيرة ومتعددة: منها ما هو متعلق بندرة هذا المورد الهام، ومع ازدياد الندرة يزداد التزاحم وتكثر المشكلات، ومنها ما هو متعلق بدور المياه في التنمية الشاملة. ومع ازدياد السكان وارتفاع مستوى حياتهم يزداد طلبهم على المياه بزيادة حاجتهم لها. لكن هناك أيضاً أسباباً سياسية واستراتيجية تتعلق بكون المياه قد تتحول إلى عنصر من عناصر قوة الدول وازدهارها، وهي أحد مصادر التوتر في منطقتنا، وقد تكون الحروب القادمة في العالم بأجمعه هي حروب لأجل المياه، وهنا لا ينكر دور الأنهار الدولية في هذا المجال».

الدكتـور صبحي أحمد زهير العادلي
• دكتوراه دولة في الحقوق/القانون العام من الجامعة اللبنانية.
• محام. عضو نقابة المحامين في دمشق.
أضف تعليق أضف تعليق
تعليقات القرّاء تعليقات القرّاء عدد التعليقات: 0