بحث متقدّم  
AR EN
المطبوعات والمجلّات المواد
مستخدم جديد
هل نسيت كلمة السر؟
عربة التسوق
عربة التسوق
عربة التسوق خاصتك فارغة
خريطة الموقع مراسلة المركز الصفحة الرئيسية
مستخدم جديد؟ سجّل هنا الآن..
أخبار  
حلقة نقاشية حول كتاب: "التنمية الإنسانية العربية في القرن الحادي والعشرين: أولوية التمكين"    مقابلة مع د. خير الدين حسيب ضمن برنامج «الماغازين السياسي اليوم»    فتح باب ترشيحات لجائزة الكويت لعام 2014    مركز دراسات الوحدة العربية يختتم في تونس ندوة عن السينما العربية: تاريخها ومستقبلها ودورها النهضوي    الدكتور عبد الإله بلقزيز يفوز بجائزة السلطان قابوس التقديرية للثقافة والفنون والآداب عن (مجال قضايا الفكر المعاصر )    نتائج جائزة عبد الحميد مهري للباحثين االشباب    زوروا صفحتنا الجديدة على موقعي الفيسبوك وتويتر    كتاب الفكر العربي المعاصر ينال جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة
عودة إلى الصّفحة السابقة
سياسة »
الاعتراف الأخير: حقيقة البرنامج النووي العراقي (5 / 2005)
الاعتراف الأخير: حقيقة البرنامج النووي العراقي (السعر: 10$)
الكاتب | الدكتور جعفر ضياء جعفر والدكتور نعمان النعيمي
الطبعة | الطبعة الأولى
النوع | كتاب
عدد الصفحات | 376
محتويات الكتاب
السعر:  12$ السعر الجديد:  10$ الكميّة:    شراء: 
صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "الاعتراف الأخير: حقيقة البرنامج النووي العراقي" للعالمين العراقيين البارزين في هذا الميدان الدكتور جعفر ضياء جعفر والدكتور نعمان النعيمي.

من كلمات البداية يقول المؤلفان: «رأينا من واجبنا تسجيل الحقيقة كما نعرفها، ولا سيَّما في مجال التسلح النووي. فقد كنا على مدى تسعة أعوام نطوي الليل بالنهار مع مجموعة طيبة من العلماء والمهندسين والفنيين العراقيين، نسعى لإنجاح برنامج نووي عراقي بجهد وطني خالص. ثم قضينا أربعة عشر عاماً أخرى نتصارع مع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية...»

والقصة كاملة ـ قصة هذا البرنامج النووي الحقيقية ـ ترد تباعاً بعد هذا، مفعمة بالمرارات والأخطار والتحديات، بداياتها انتصارات علمية أمنية، وخواتيمها مؤامرات مخيفة بأبعادها الدولية تكشف تصميماً متصلاً على تدمير إنجاز عربي علمي واستراتيجي غير مسبوق، تُستخدم فيها كافة الوسائل، بالأخص أشدها ضراوة وتخريباً وإبادة... وأكثرها التقاءً مع أهداف العدو الصهيوني وعلمائه وجنرالاته وقواته.

هذا كتاب جدير بأن يعد كتاب الساعة فهو يتناول أحداثها وأبعادها وتداعياتها وقضاياها... لكنه أجدر بأن يعد كتاب التجربة والمستقبل، لأن فيه كل ملامح الأزمة العربية الراهنة في أقصى أخطارها ـ الخطر الاستراتيجي الأمني ـ وفيه الردود على التساؤلات التي شغلت العالم بأكاذيب «أسلحة الدمار الشامل» العراقية التي استخدمت مبرراً أول وأكبر لغزو العراق واحتلال ونهب ثرواته النفطية والعلمية والثقافية، فيه «مفاتيح أسرار الحقيقة»، وعلينا واجب أن نعيها كشرط لتجاوز التجربة نحو المستقبل العربي الذي تبدأ بدايته الجديدة عندما تنتهي محنة احتلال العراق.
أضف تعليق أضف تعليق
تعليقات القرّاء تعليقات القرّاء عدد التعليقات: 0